الرئيسية » فكر » في ذكرى إغتيال مهدي عامل

في ذكرى إغتيال مهدي عامل

مهدي عامل

moukadem

لم يكن الفكرُ يوماً كتلةً جامدةً متماثلة، منسجمة مع المسيطر و أدواتهِ.
لطالما كان الفكر وما زال، في حالة صراع دائمة بين القديم و الجديد، بين المُستَغِل و المُستَغَل ، بين المسيطر و الثوري.

فا للمسيطر أدواته، التي يستمدها من نفوذه كمسيطر، فيحاول أن يُخفي التناقض في الصراع و يصوره على أنه متماثلاً ، منسجماً ، متّسقاً ، هكذا خُلق و هكذا سيبقى، و يحاول بظلاميته و فاشيته أن يتأبد.

و للثوريّ أدواته أيضاً، التي يُشّرح من خلالها الواقع بموضوعيته و يعيد الصراع إلى شكله الواقعيّ، فينفضُ عنه غبار الوهم و يُشعِل فيه ناراً ليؤجج التناقض الفعلّي.
فأدوات الثوري علمية، و هكذا كان فكر مهدي عامل ، علمياً ، ثورياً ، لا يقبل المساومة و لا الإستسلام ، "فلست مهزوماً ما دمت تقاوم" ، تقاوم الفاشية و الظلامية ، تقاوم أعداء الإنسان و الأرض، و لأنه نجح في رسم الخط الفاصل بين ثوريته و ظلاميتهم ، بين علميته و مياعتهم ، إغتالوه.

سيتم نشر محاضرة للشهيد مهدي عامل حول الثقافة و الثورة وذلك في إطار إعادة إحياء الفكر الثوري ، فكر الطبقة العاملة و انصارها الطليعيين.
سنحيّي لنجدد ، من بعد ما أن يئس الضعفاء و هرب المتخاذلون إلى الفكر النقيض ، فكما يقول مهدي عامل : الثورة ليست لفظاً أو تجريداً. إنها طمي الأرض لا يعرفها من يخاف على يديه من وحل الأرض.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: