الرئيسية » خواطر » مختارات فايسبوكية

مختارات فايسبوكية

  • مواكبة الحضارة يعني بدل القتل بالسيف والرمح يمكنك أن تقتل بالأسلحة الكيميائية أو القنابل النووية أو يمكنك أن تقتل من الجوع مثلاً، مواكبة الحضارة يعني نبطل "سوفاج" ونُتقن السياسة بمفهومها البرجوازي السائد أي فن الكذب وأكل الخرا
  • الديمقراطية الليبرالية تقنعك بأن سبب الأزمة المالية هو العامل الذي يطالب بزيادة الحد الأدنى للأجور بينما معاش مدير المصنع الذي يبلغ مئات الأضعاف الحد الأدنى هو أمر عادي جداً وأكثر من طبيعي
  • الجهل لا يتحدد بكمية المعرفة الضئيلة أبداً. الجاهل هو الغير قابل على إستقبال أي جديد والمبجّل للواقع الذي يسرق منه إنسانيته. الجهل هو نقيض الإنسانية وهو من أهم العوامل التي تؤدي إلى تأبيد الواقع الإستغلالي. إنه سلاح المسيطر والفيروس الأيديولوجي المدسوس في كل تفاصيل هذا الواقع الكئيب
  • منذ الصِّغر يتم برمجة الأولاد حسب جنسهم. مثلاً، البنت تحصل على ألعاب تطغى عليها الألوان الزهرية وتشمل جميع الأعمال المنزلية، كالمكواة وكافة لوازمها، الدُمى التي تعلم كيفية تربية الأطفال والإهتمام بحاجياتهم … أما الصبي فيحصل على الطائرات والسيارات ومجسمات السكك الحديدية … ومن ثم يتساءل البعض بسذاجة: لماذا نسبة الذكور في الإختصاصات الإنتاجية والهندسية أكبر بكثير من نسبة الإناث؟
  • كلنا، من دون إستثناء، نفكر بمصلحتنا بالدرجة الأولى. لكن الفارق يكمن بتعريفنا وفهمنا الضمني لما يسمى بمصلحتنا؛ هل هي مرتبطة بالفرد نفسه؟ بعائلة؟ قبيلة أو عشيرة؟ منطقة؟ طائفة؟ دين؟ وطن؟ … أم طبقة؟
  • أي بشري بحاجة إلى القليل من التفكير ليعلم بأن العنصرية بشتى أنواعها هي فكرة حمقاء. لهذا أتساءل دائماً كم يبلغ مستوى الذكاء لدى العنصريين؟ لا أعتقد بأنهم يمتلكون قدرات تحليلية تفوق قدرة السمك أو الأرانب في أحسن الأحوال ولكن الذي يغيظني أكثر هو ثقتهم بنفسهم وبالترهات التي يقولونها
  • التكفيريون يقتلونك بتهمة الكفر بالخالق أمّا أنظمة الظلام تقتلك بتهمة الكفر بالنظام
  • كلنا إتباعيون بطريقة أو بأخرى كما يقول غرامشي، هذه حقيقة علمية لا جدال فيها، لكني أريد أن أفرّق بين نوعين من الإتباعيين: هؤلاء الذين لم يفقدوا بعد معاييرهم الإنسانية والذين يناضلون من رحم كل ما هو موضوعي لتحويله إلى ذاتي، إنساني، راقي .. والنوع الثاني الذي لا يُستَفز من مشاهد عدم المساواة اليومية، هؤلاء الفاقدين لكل المعايير الوجودية الإنسانية والذين يستحقون بجدارة وصفهم بالقطيع
  • كل من يبعبع عن الديمقراطية من دون ربطها بالعدالة الإجتماعية، تجنبوه؛ إنه رجسٌ من عمل الليبرالية
  • من يقول أنا لا أنتمي إلى أي أيديولوجيا كمن يقول أنا لا أتعرض لقانون الجاذبية
  • عندما يتم توظيف الدين في خدمة السياسة يصبح مثله مثل أي سلعة. الخطورة هي عندما تُسوّق هذه السلعة في بُنى إجتماعية يلعب فيها الدين دوراً أساسياً في تشكيل الوعي الفردي والجماعي، عندها تصبح (هذه السلعة أو الدين) آداة ذهبية في يد الوصوليين لما تشكل من أرباح مادية وسلطوية جمّة .. الإخوان المسلمون هم الوكلاء الحصريين لهذه السلعة في المنطقة برعاية دول النفط وبيبسي كولا للحج والعمرة
  • الأفكار وإن كانت خاطئة، أي لا أساس علمي لها، يمكن أن يكون لها تأثيراً جذرياً في الواقع الموضوعي. صوابية الأفكار ليست معياراً وحيداً لمدى تأثيرها في أي بنية إجتماعية، وإنما موقع هذه الأفكار في الثقافة السائدة بين الجماهير هو العامل الأساسي المؤثر، وهذه الأفكار التي تُشكّل الثقافة السائدة لا تأتي من العدم، بل يفرضها ويغذيها وينمّيها المسيطر، في صيرورة معقدة وممنهجة تُشكل الجانب الأيديولوجي للصراع الطبقي
  • يناقض نفسه من يستعمل عبارات مثل "بلا فلسفة" أو"بلا تنظير"؛ الفلسفة هي نشاط إجتماعي يشارك به الجميع، واللغة هي صورة من صور الفلسفة العفوية لأنها حتماً تتضمن رؤية خاصة للعالم، إذاً كل الناس فلاسفة وإن كان جزء قليل منهم يمتهن الفلسفة والتنظير
  • لا يتعارض الفرح مع الثورة ولا مع النضال. كيف له أن يتعارض إذا كان الفرح هو الهدف، هو الثورة ؟
  • الإستعانة بمقولات لهتلر وغيره من الرموز التاريخية النازية والفاشية لتبرير موقف سياسي معيّن، هو قمة السذاجة والإفلاس الفكري
  • التكلم عن "العيش المشترك" يعزز نظرية صراع الحضارات ويعطيها نوع من الشرعية لإحتواء أي صراع طبقي ممكن أن يأخذ طابع سياسي واضح المعالم
  • كيف يمكنك أن تجعل شخصاً يهتم بالعدالة الإجتماعية أو حتى يُعطيها مساحة صغيرة من التفكير إذا كان شغله الشاغل موعد إصدار الآيفون ٥؟
  • الضفدع إذا وضعته في إناء ورفعت درجة حرارة هذا الإناء بنحو ٢٠ درجة وبشكل سريع، سيبدأ الضفدع بالقفز وسيشعر بأن شيئاً ما يحدث. أما إذا رفعت درجة الحرارة بنفس القدر لكن بشكل تدريجي وهادئ، سيستمر الضفدع في تأملاته البلهاء من دون أن يشعر بشيء. هكذا يتم زيادة درجة الإستغلال عادةً في المجتمعات البشرية

Advertisements

تعليق واحد

  1. zahraaalsadiq قال:

    لطيف جدًا 🙂

    تعليقًا على الفقرة الأخيرة :
    في الواقع إن الضفدع سيقفز حتى وإن ارتفعت الحرارة ببطء، لكنه لن يقفز إذا قمت باستئصال أجزاء من دماغه ويبقى في الإناء حتى يهلك
    وهكذا فإن ذا العقل لن يخدَعهُ شيء فإذا أعمل عقله سيستفيق للخطر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: